• 11-19
  • الوحدات
  • العقبه
الساعة : ملعب تطوير العقبة30-6
   
  • 5 - 1
  • الوحدات
  • المنشيه
  • 5
  • 1
  • الاسم :-   قريبا
  • العمر :-  قريبا
  • الفريق:-  الوحدات
  • الجنسية :-  اردني
  • الرقم :-  قريبا
  • الالقاب :- قريبا
  • الجوائز :- قريبا
  • موقعه :- قريبا
  • الفرق :- الوحدات:
آخر حدث
صورة اخر حدث

العودة   جماهير الوحدات كوم > منتديات جماهير الوحدات > جماهير الوحدات

إضافة رد
قديم 23-10-2017, 09:20 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
لجنة الوحدات كوم الرسمية
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية اللجنة الاعلامية

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 78
المشاركات: 2,287 [+]
بمعدل : 1.12 يوميا
اخر زياره : [+]
الإتصالات
الحالة:
اللجنة الاعلامية متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي بهدف وحيد الوحدات يعبر محطة الحسين اربد في كأس الأردن

المباراة :الوحدات & الحسين اربد ( ستاد الملك عبدالله )
المناسبة : الجولةالأولى من كأس الأردن 2017/2018
النتيجة : الوحدات 1 - 0 الحسين اربد
سجل للوحدات: بهاء فيصل د(34) *

الانذارت
الوحدات:عبدالله ذيب (ص)*طارق خطاب (ص)
الحسين اربد :

التبديلات :
الوحدات : احمد الياس بديلاً ل عبدالله ذيب * صالح الجوهري بديلاً ل سعيد مرجان *محمد مصطفى بديلاً ل حمزه الدردور
الحسين اربد :عدي رمضان بديلاً ل مهند العزه * هاشم الديك بديلاً ل عدي رمضان * محمد زيو بديلاً ل احمد ربابعه


الوحدات

عامر شفيع
احمدعبدالحليم * باسم فتحي * طارق خطاب *إحسان حداد
فهد اليوسف * سعيد مرجان * رجائي عايد *عبدالله ذيب
بهاء فيصل * حمزه الدردور

المدير الفني : جمال محمود



الحسين اربد

مصطفى أبو مسامح
أحمد جمال* مالك اليسيري * دينيس * محمد عاصي
سمير رجا * حامد توريه
سميرسليمان * مهند العزه * أحمد أبو كبير
رائد فريج

المدير الفني : منيب غرايبة


الحكام
حكم الساحه: محمد مفيد
حكم أول : محمود ظاهر
حكم ثاني : معتز فرايه
الحكم رابع : عمر المعاني



شن فريق الوحدات الأول بالكرة ثلاث نقاط حزينة في افتتاح مشواره ببطولة كأس الأردن المناصير للمحترفين بكرة القدم، وذلك بعدما تفوق على فريق الحسين إربد بهدف حمل إمضاء بهاء فيصل عند د.34 من عمر اللقاء الذي جمع الفريقين على ستاد الملك عبد الله الثاني بالقويسمة لحساب الجولة الأولى من المجموعة الثانية.


“بالقدة والميزان”

طوع الوحدات ما يريد من الحسين إربد مبكراً وفرض حضوره على أرض الميدان مشهراً سلاح تحقيق الفوز لا سواه وعدم إعطاء لاعبي “غزاة الشمال” الفرصة لمجرد التفكير ببناء هجمة، وكاد “الكوبرا” حمزة الدردور أن يفاجئ مرمى أبو مسامح عند الدقيقة الثانية إلا أن كرته مرت فوق المرمى المشرع أمامه بدون تركيز.

الوحدات ضبط ألعابه من منطقة العمليات بقيادة ضابطي الارتكاز رجائي عايد وسعيد مرجان وتقدم عبد الله ذيب وفهد اليوسف من الأطراف لإسناد المهاجمين بهاء فيصل وحمزة الدردور في الأمام مع ترك مهمة إعطاب هجمات الحسين إربد لرباعي منطقة الأمان طارق خطاب وباسم فتحي من العمق واحمد عبد الحليم وإحسان حداد من الأطراف واللذان توليا مهمة التحضير للعمليات الهجومية من الخلف.

لاعبو الحسين إربد تفاجئوا بالهدير الهجومي الصاخب للوحدات وهو ما أجبرهم على التمركز في منتصف ملعبهم ومحاولة إحباط تطلعات لاعبي الأخضر من خلال تشديد الرقابة على الدردور وفيصل وإغلاق كافة المساحات في المنطقة الخلفية؛ هذا الأمر لم يرضي نجوم الوحدات الذين نوعوا من خياراتهم الهجومية بنقل الكرة بكل سلاسة وبدون أي فلسفة زائد بحسب تعليمات المدير الفني جمال محمود بهدف التسجيل والاطمئنان مبكراً قبل الدخول إلى غرف الغيار.

الحسين إربد وجد نفسه محاصراً لا حول له ولا قوة وهو ما أربك حسابات مدافعيه الذين تحملوا كثيراً في سبيل إيقاف الهدير الهجومي للأخضر حيث نجح احمد جمال ومالك اليسيري ودينيس ومحمد عاصي مع انضمام حامد توريه من الوسط لهم في إغلاق منطقة العمق الدفاعي بإحكام ليجرب الوحدات حظه في التسديد من خارج المنطقة في مشهدين عبر حمزة الدردور في مشهد وعبد الله ذيب في مشهدٍ اخر لكن كراتهم كان ينقصها التركيز، وليخفق عبد الله ذيب داخل المنطقة المحرمة من جديد في تصويب الكرة التي وصلت ضعيفة للمدافعين.

فرص تضيع بالجملة على الوحدات اليوسف فهد يتوغل من كل مكان ويحول كرات على طبق من ذهب ولكن عدم التركيز والتسرع في التسجيل كانت السمة الأبرز للاعبي الوحدات الذين أهدروها بغرابة؛ وأبرزها فرصة سعيد مرجان داخل منطقة الجزاء تعامل معها برعونة، في الوقت الذي بحث به الحسين عن محاولة استغلال تقدم لاعبي الوحدات كاد النواطير ان يسجل إلا أنه أخطأ التقدير في تسلم الكرة التي وصلته من أبو كبير لتخرج بعيداً عن المرمى.

34 دقيقة أنهت صمود دفاعات الحسين إربد بعدما “المايسترو” إحسان حداد كرة بالمقاس على رأس بهاء فيصل داخل المنطقة المحرمة وضعها في المرمى بدون أي مضايقة الهدف الأول للوحدات في الدقيقة 34.

الدقائق الأخيرة لم تحمل معها أي جديد، في الوقت الذي تلقت به جماهير الوحدات الخبر الصاعق برحيل كبير مشجعيها محمود فخري “أبو غضب” بعد أن داهمته نوبة قلبية من على المدرجات وهو يهتف للوحدات.

لا جديد

مجريات الحصة الثانية لم تشهد معها أي تغيير يذكر باستثناء الحسين الذي زج بعدي رمضان مكان مهند ، في الوقت الذي ظهر به تحسن طفيف على ألعاب فريق الحسين إربد الذي اعاد ترتيب أوراقه وعمل على إغلاق كافة المنافذ المؤدية إلى مرمى مصطفى أبو مسامح في الوقت الذي بحث به مهند العزة ورفاقه عن محاولة تعديل النتيجة.

الحوار الفني بين الفريقين في الحصة الثانية لم يرتقي للمستوى المطلوب في ظل انحصار الألعاب في متوسط الميدان؛ مع محاولات عديدة للتقدم إلا أن الحذر المبالغ به جعل الأداب الرتيب يطغى على المشهد الكروي.

المدير الفني للوحدات جمال محمود غير مطمئن على النتيجة ليعمل على الزج بورقة أحمد الياس مكان عبد الله ذيب على أن يتقدم فهد يوسف إلى جانب حمزة الدردور وبهاء فيصل واللعب بثلاث مهاجمين لتسجيل هدف ثاني يريح به الأعصاب، حتى وإن اقترب الوحدات من التسجيل إلا ان الحظ خان الدردور حمزة بعدما لعب كرة نموذجية داخل المنطقة إلى بهاء فيصل أعاده لحمزة لعبها بكعب قدمه ليردها مالك اليسيري من على خط المرمى، فيما كان أبو مسامح يتصدى لتسديدة فهد اليوسف.

لم ترتح أعصاب محمود الوحدات ليسحب ورقة سعيد مرجان ويزج بصالح الجوهري على أن يعود فهد اليوسف إلى منطقة العمليات وينضم الجوهري إلى جانب الدردور وبهاء فيصل، قابله الحسين إربد بسحب ورقة المدافع محمد جمال والزج بورقة المحترف السوري المهاجم محمد الزينو لغاية التعديل.

لم تحمل دقائق الشوط الثاني أي تغيير يذكر وبقيت النتيجة على حالها، رغم محاولات الحسين إربد للتعديل، والمبالغة في تقدير الوقت المحتسب بدل الضائع من جانب حكم اللقاء والذي قدره ب(6) دقائق.













عرض البوم صور اللجنة الاعلامية   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:24 PM.