الوحدات والعهد اللبناني في قمة كروية مساء اليوم الاثنين

تقام اليوم الاثنين 17-6-2019 المباراة المرتقبة بين فريق نادي الوحدات ونظيره فريق نادي العهد اللبناني على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة ضمن مباريات نصف نهائي بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لمنطقة غرب آسيا – (مباراة الذهاب)، على أن تقام مباراة الإياب في بيروت في تاريخ 24-6-2019 وينتظر أن تحظى هذه المباراة بحضور جماهيري كبير.

وتعد مشاركة الوحدات في هذه النسخة من البطولة الآسيوية هي الحادية عشرة بعدما شارك في النسخ العشرة السابقة وعجز في جميعها من تحقيق اللقب القاري، ويرى الوحدات وجماهيره العريضة بأن الفرصة مواتية لنيل لقب هذه النسخة ولأول مرة في تاريخه خاصة وأن البطولة أصبحت في نهاياتها، وهي أيضاً فرصة لفريق الوحدات لمصالحة جماهيره وتعويض الموسم الضعيف الذي ظهر به حيث فقد على إثره لقب بطولة الدوري ومن بعدها لقب بطولة كأس الأردن.

المباراة ستقام عند السابعة مساء وتميل الظروف لمصلحة الوحدات الذي سيلعب على أرضه وبين جماهيره، ولديه الحافز الكبير لتعويض إخفاقات الموسم ولمصالحة الجماهير ولتزيين خزائن النادي بكأس قاري.

الوحدات تعاقد مع عبدالله أبو زمع قبل 17 يوماً من موعد هذه المباراة خلفاً للمدرب التونسي قيس اليعقوبي، ويمتلك أبو زمع معلومات وافية عن الفريق اللبناني كونه عمل مديراً فنيّـاً لفريق الأنصار اللبناني هذا الموسم، وكان آخر لقاء للمدير الفنّـي عبدالله أبوزمع في لبنان جمع الأنصار اللبناني بفريق العهد على نهائي كأس لبنان وخسرها الأنصار.

أبو زمع بعد تسلمه المهمة عمل على رفع معنويات اللاعبين وحثهم على تقديم أقصى طاقاتهم لمصالحة جماهير النادي ولتعويض إخفاقاتهم المحلية، وأكد لهم بأنهم نجوم كبار وبإمكانهم العودة لمنصات التتويج، كما عمل أبو زمع على إعداد توليفة للفريق في ظل الأسماء المتواجدة والخيارات المتعددة أمامه كون الصفوف الخضراء مكتملة وبدون غيابات، وركز على تقوية الخط الدفاعي للفريق كما عمل على معالجة الأخطاء وإيجاد الحلول الهجومية خاصة أن الوحدات يضم في صفوفه نخبة من النجوم في خطي الوسط والهجوم القادرين على تنفيذ الأدوار والخطط في حال تم تفعيل قدراتهم وطاقاتهم بشكل أكبر لغايات تخفيف الضغط عن الخط الدفاعي.

معنوياً الوحدات خرج من موسم محلي سيئ لم يحظى خلاله بنيل أي لقب بالمقابل فإن فريق العهد اللبناني قدم موسماً استثنائياً في لبنان ويعتبر الفريق في أفضل حالاته وأقوى الفرق اللبنانية في هذه الفترة بعد أن حقق لقبي الدوري والكأس، وأيضاً يعتبر الفريق الأكثر حصداً للبطولات المحلية في لبنان للمواسم الأخيرة. وهو بذلك يشارك الوحدات التطلع بقوة نحو تحقيق اللقب ولأول مرة في تاريخه وخاصة أن الفريق اللبناني يجد نفسه أنه في أفضل حالاته. من هنا نجد بأن الظروف والمعطيات متعادلة بين الفريقين، في ظل الأسماء المتواجدة ضمن صفوفهما، وبحسب ظروف كل فريق.

ويتوقع أن تتكون التشكيلة الأساسية لفريق الوحدات لمباراة اليوم الاثنين كل من عبدالله الفاخوري محمد الباشا، سامي الهمامي (سليم عبيد)، عمر قنديل ومحمد الدميري، رجائي عايد، عبيدة السمارنة، صالح راتب، يزن ثلجي، حمزة الدردور بهاء فيصل. مع إمكانية الاستعانة بمجموعة من اللاعبين أصحاب الخبرة وحسب مجريات المباراة منهم سعيد مرجان، أحمد الياس، حسن عبد الفتاح، وأنس العوضات، فادي عوض، أدهم القرشي، والمحترف السنغالي ديمبا.

فريق العهد اللبناني سيسعى إلى تحييد الجمهور الكبير الذي يتوقع أن يحضر إلى ملعب المباراة لمناصرة الوحدات، كذلك سيخوض اللقاء وهو يعلم بأن لاعبو الوحدات يتمتعون بالخبرة الكافية لخوض هذا النوع من المباريات وأن الحل الأجدى للفريق اللبناني هو بناء سد دفاعي وخاصة خلال مجريات النصف الأول من الشوط الأول والعمل على تهدئة اللعب ودرء الخطورة عن مرماهم منذ البداية وقبل استفحالها كل ذلك لتحييد الجماهير الحاضرة عن مجريات اللقاء، ثم التفكير بجدية لشن هجمات مرتدة لعلها تأتي بالمطلوب وتعطي ثقة أكبر للاعبي الفريق اللبناني، وفريق العهد اللبناني عاقد النيـّة على تحقيق نتيجة إيجابية في مباراة الذهاب تساعده في مباراة الإياب المقرر إقامتها في بيروت خلال حزيران الحالي فهو يتطلع بجدية نحو تحقيق اللقب ويعتبر نفسه مرشحاً لها.

ويعاني فريق العهد اللبناني من بعض الغيابات أبرزهم المحترف الغاني عيسى يعقوبو ، ونجم الفريق حسين دقيق الذي يلعب في مركز الظهير الأيسر، مع احتمالية غياب محمد حيدر الذي عاد للتدريبات متأخراً بعد أن كان بعيداً عن التدريبات، إلاّ أن مدرب الفريق أكد بأن البدائل جاهزة.

أبرز اللاعبين بتشكيلة العهد اللبناني : حارس المرمى مهدي خليل، خليل خميس ونور منصور في خط الدفاع، وفي خط الوسط مهدي فحص،  حسين الزين، هيثم فاعور، حسين منذر، أما في المواقع الأمامية فيبرز كل من ربيع عطايا وأحمد زريق.

من الأرشيف: التقى الوحدات مع العهد اللبناني في نسخة عام 2016 لبطولة كأس الاتحاد الأسيوي، تبادل فيها الفريقان الفوز وبنفس النتيجة 3-2 ذهاباً وإياباً.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.