الوحدات يفوز برباعية وهاترك بهاء فيصل على ذات رأس

تخطى فريق الوحدات لكرة القدم نظيره ذات راس بنتيجة (4-صفر) في الموقعة التي جرت السبت على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة في إطار لقاءات الجولة “21” من دوري المحترفين لكرة القدم.
وضمن “الاخضر” المركز الثالث رسميا بعدما فقد لقب الدوري الذي حققه الموسم الماضي، وبات ينظر جديا إلى مشواره في بطولتي كأس الأردن التي وصل فيها إلى دور الثمانية، وكذلك بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم حيث يحتاج إلى الفوز على شقيقه هلال القدس الفلسطيني في الموقعة التي تقام يوم 14 من الشهر الحالي للانتقال إلى الدور الثاني من البطولة التي يمني النفس أن يخطف لقبها للمرة الاولى في تاريخه ويحقق أمنيات جماهيره الكبيرة.
وركز الجهاز الفني ولاعبو الوحدات على مساعدة زميلهم بهاء فيصل للتقدم أكثر في صدارة هدافي الدوري وهو ما تحقق، إذ سجل “بيبو” هاتريك في هذه المباراة ليتقدم للصدارة وحيدا برصيد “15” هدفا متقدما على مهاجم الفيصلي هشام السيفي بثلاثة أهداف.
وينتظر أن يختتم فريق الكرة مبارياته ضمن بطولة دوري المحترفين يوم الخميس المقبل عندما يحل ضيفا على شقيقه الرمثا في المواجهة التي تبدأ عند الساعة الخامسة مساء على ستاد الحسن في إربد.

تعديلات واضحة
تعديلات كبيرة تلك التي أجراها الجهاز الفني على تشكيلة الفريق، ذلك أن “الأخضر” افتقد أسماء كبيرة جدا من قبيل سامي الهمامي وأحمد ثائر للإيقاف، إلى جانب محمد الدميري ويزن ثلجي وصالح راتب وأدهم القريشي للإصابة وتامر صالح لوفاة جده وجلس سعيد مرجان وديمبا على مقاعد البدلاء، ومع هذا وجد البدلاء القادرين على أداء الواجبات التي طلبت منهم.
عبدالله الفاخوري ذاذ عن مرماه ببسالة، وتقدم للعمق الدفاعي كل من سليم عبيد وعبيدة السمارنة إلى جانب عمر قنديل وأحمد الياس، وانضم فادي عوض والواعد معاذ العموري إلى رجائي عايد في الوسط وتقدم حسن عبد الفتاح خلف المهاجمين حمزة الدردور وبهاء فيصل.
8 دقائق فقط كانت كافية لاكتشاف الأخطاء الدفاعية للفريق المنافس، ذلك إن معاذ العموري تقدم من الميسرة وأرسل كرة عرصية قابلها بهاء فيصل برأسه مسجلا الهدف الأول.
ذات راس لم يقف مكتوف الأيدي وانطلق إلى الامام بحذر وحصل على فرصتين سانحتين للتسجيل عبر محمود موافي لكن كرته ردها الفاخوري ببراعة، ومحترفه بكاكي الذي تسرع في التسديد وهو يواجه المرمى، قبل أن يرد الوحدات بتسديدتين قويتين عن طريق فادي عوض وعمر قنديل إلا أن ردة فعل حارس عبد العزيز حرب كانت إيجابية.

الهدف الأجمل
بدا واضحا أن الوحدات مصمم على تسجيل مزيد من الأهداف، خاصة ان تحركات الدردور وبهاء وحسن ومن خلفهم العموري ورجائي وفادي أوحت أن هناك خطورة قادمة لا محالة، ولأن “الأخضر” استعان بأحد اوراقه البديلة حيث ديمبا بدلا من عمر قنديل، فإن الدردور أوصل كرة بـ”المقاس” نحو بهاء فيصل ليستقبلها بحرفنة ويسددها بطريقة “الدبل كيك” الجميل في الشباك مسجلا الهدف الثاني عند الدقيقة “58”.
في هذه الأثناء خرج الياس وانتقل العموري ليلعب في الجهة اليسرى وعزز سعيد مرجان العمليات الهجومية للفريق وهو صاحب الخبرات الكبيرة، وبعد تبادل الكرات بين لاعبي الوحدات وصلت الكرة نحو حسن الذي هيأها لبهاء ليسجل الهدف الثالث له وللوحدات عند الدقيقة “70”.
“4” دقائق فقط بعد “هاتريك” بهاء، كانت كفيلة أن تتلقى شباك عبد العزيز حرب الهدف الرابع عندما سيطر “الشاطر” حسن على الكرة وتلاعب بالمدافعين ليسدد كرة خادعة على يمين الحارس.
النتيجة المريحة منحت الجهاز الفني فرصة إشراك اللاعب الشاب شاهر شلباية بدلا من حسن عبد الفتاح، فيما كان بالإمكان أن تتعزز النتيجة لولا تسرع لاعبي الوحدات في المواقف المباشرة مع المرمى.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.