بهدفي “الكوبرا” حمزة الدردور الوحدات ينجز المهمة أمام شباب الأردن

المباراة: الوحدات * شباب الأردن

المناسبة: الجولة (١٥) الدوري الاردني للمحترفين
(دوري المناصير) – مرحلة الإياب.

الملعب: ستاد الملك عبدالله الثاني _ القويسمة

اليوم والتاريخ: السبت ٢/٣/٢٠١٩

النتيجة: فوز الوحدات على شباب الأردن (2-0)

 

الوحدات: تامر صالح ، محمد الضميري، سليم عبيد، سامي الهمامي ، ديمبا، أدهم القرشي، رجائي عايد ، عبيده السمارنه، سعيد المرجان، بهاء فيصل، حمزة الدردور.

المدير الفني للوحدات : قيس اليعقوبي/ من تونس.

شباب الأردن: رشيد عبدالله ، يوسف النبر، محمد مصطفى، مصطفى كمال، أحمد الصغير، ورد البري، شوقي غسان، لؤي عمران، يوسف خليفه، محمد الرازم، زيد ابو عابد.

المدير الفني لشباب الأردن: محمود الحديد.

(تبديلات الوحدات)

الدقيقة (64) أنس العوضات بدلآ من أدهم القريشي.

الدقيقة (74): أحمد ثائر بدلآ من سعيد مرجان.

الدقيقة (84) حسن عبدالفتاح بدلآ من سامي الهمامي.

 

(تبديلات شباب الأردن)

الدقيقة (74) محمد عصام بدلآ من ورد البري.

الدقيقة (74) أحمد المحارمة بدلآ من محمد الرازم.

الدقيقة (87) وسيم ريالات بدلاً من زيد أبو عابد.

الحكام (قاد المباراة طاقم تحكيم من المملكة العربية السعودية)
للساحة : ماجد الشمراني.

حكم أول : بدر الشمراني.

حكم ثاني : عمر الجمل.

حكم رابع : فيصل البلوي.

سامي الهمامي: تحصّـل على بطاقة صفراء ستحرمه من الظهور في مباراة الوحدات القادمة.

الأهداف : نجم الوحدات حمزة الدردور (الكوبرا) هدفين.

الهدف الأول للوحدات الدقيقة (70):-

كوبرا الوحدات نجم الفريق سجل هدفه الأول بعد هجمة وحداتية منظمة سبقتها سلسلة هجمات وحداتية متقنة أرهقت وأربكت فريق شباب الأردن بالكامل، ومن بين سلسلة الهجمات الخضراء يرسل رجائي عايد (نجم المباراة الأول) كرة طولية بعيد المدى من خارج منطقة الجزاء استقبلها بهاء فيصل داخل المنطقة وبسبب الضغط الدفاعي الذي حاصر بهاء فيصل وبصعوبة تم تخليص الكرة منه لم يتمكن مدافع شباب الأردن من إبعادها فوصلت إلى سعيد مرجان الذي دكها صاروخية قوية ردها القائم لتجد المتحفز كوبرا الوحدات على بوابة المرمى ليدكها في الشباك الهدف الأول للوحدات.

الهدف الثاني للوحدات الدقيقة (89):-

حمزة الدردور (كوبرا الوحدات) ورجائي عايد يظهران من جديد ركلة حرة للوحدات ينفذها رجائي عايد من الجهة اليمنى لمرمى شباب الأردن يخرج حارس المرمى لالتقاط الكرة قبل الجميع لكنه لم يتمكن من الإمساك بها فصدها بكلتا يديه لتجد حمزة الدردور المتحفز وعلى بوابة المرمى ليدكها قوية في الشباك هدف لا يرد ولا يصد.

مجريات المباراة:

المباراة في شوطها الأول ارتقى لمستوى الفريقين معا.. وجاءت أحداثه سيطرة بالكامل على وسط الملعب وفي منطقة الهجوم لكلا الفريقبن.. كل حسب الهجمة التي تتحقق له أو الفترة الزمنية التي يحتاجها لتناقل الكرة ،، ثم تنتقل السيطرة للفريق الآخر وهكذا.

أظهر كلا الفريقين قوته وإبداعاته ومهاراته وفنونه .. وبدا واضحاً للمشاهد أن فريق شباب الأردن هو الأقوى ،، وحينما كان الوحدات يستلم الكرة كان يبدو هو الأقوى،،، المباراة بشكل عام في شوطها الأول كانت جميلة الأداء قوية مثيرة.

الوحدات اعتمد طريقة ٤- ٤- ٢ وتشكل دفاعه من الرباعي سامي الهمامي. سليم عبيد قلبي دفاع ومحمد الضميري وديمبا ظهيرين… وأشرك رجائي عايد في االارتكاز . كما استلم سعيد المرجان مركز الوسط المتاخر ، وأدهم القرشي شغل بإتقان الجهة اليمنى، حمزة الدردور مهاجم للجهة اليسرى .. وبهاء فيصل قلب الهجوم.

خلال الشوط الأول سنحت بعض الفرص لكلا الفريقين كان أخطرها فرصة لشباب الاردن في الدقيقة (٧) بعد أن استقبل المهاجم كرة مرفوعة من ميمنة تامر صالح سددها رأسية قوية حادت عن القائم الأيسر لمرمى الوحدات.

رد الوحدات بتسديدة صاروخية ولا أروع من خارج منطقة الجزاء لكنها حادت عن القاىم الأيمن لمرمى شباب الأردن بسنتيمترات.

كما شهدت الدقيقة ١٧ فرصة خطيرة لشباب الأردن دربكة وتسديدة من داخل منطقة الجزاء تمكن حارس المرمى تامر صالح من امساكها..

وجرب حمزة الدردور من بعيد (من خارج منطقة الجزاء) تسديد كرة قوية لولبية جانبية والمرمى خالي من حارسه إلا أن المدافع ناب عن حارس المرمى وانقذ فريقه من هدف وحداتي محقق.

غير ذلك في الحصة الاولى كانت السيطرة للفريقين في وسط الملعب مع هجمات متبادلة كانت تلهب المدرجات احيانا.

الشوط الثاني:

بدأ فريق شباب الأردن الشوط الثاني بهجمة منسقة في الدقيقة الأولى انتهت بتسديدة قوية مرت بسلام بجانب القائم الأيسر لمرمى تامر صالح.

وأخذت المباراة في شوطها الثاني تلتهب والأداء يسخن ،، ولكن البداية كانت نشطة وقوية من جانب فريق شباب الأردن الذي توالت هجماته على مرمى الوحدات كان التسلل تارة ينهي الهجمة وتارة أخرى بسالة مدافعي الوحدات الذين يبعدون الكرة قبل أن تستفحل خطورتها.

ورويداً رويداً أخذ أداء الوحدات يزداد قوة فوق قوته ، فأصبحت المباراة على صفيح ساخن،، أصبحت أجمل وأقوى والإثارة فيها تزداد .. قوة وحداتية تقابلها قوة شبابية إلى أن جاءت الدقيقة (64) والتي شهدت ميلان بميزان القوى لصالح الوحدات بعد دخول أنس العوضات الذي أشغل ميمنة الوحدات وأخذ يزود اللاعبين بالكرات بأنواعها الطولية والعرضية نحو منطقة الجزاء وكذلك يمرر لزملائه هنا وهناك ليتراجع دفاع شباب الأردن لدرء الهجمات الخضراء المتوالية على مرماهم.. وبعد سلسلة هجمات وحداتية تمكن الوحدات من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة (70) بتوقيع نجمه حمزة الدردور.

الوحدات بعد الهدف خفف من هجماته وعاد للمواقع الدفاعية واستطاع نجوم الفريق من درء أي خطورة قد تهدد مرماهم من قبل لاعبي شباب الأردن الذين أدوا كل ما عليهم من أجل إدراك التعادل،، ولحسابات فنية في ذهن اليعقوبي قام باستبدال سعيد مرجان وأشرك المدافع أحمد ثائر بدلاً منه ،، ثم استعان اليعقوبي بالخبرة فأشرك في الدقيقة (84) حسن عبد الفتاح بدلاً من سامي الهمامي الذي خرج مصاباً وكان الهمامي قبل ذلك قد نال البطاقة الصفراء، تبديلات اليعقوبي كانت توحي بأن الوحدات سيعود للمواقع الدفاعية للحفاظ على النتيجة بالهدف الوحيد الذي سجله، إلاّ أن النشاط عاد للوحدات من جديد بسبب هذه التبديلات فعاود الهجوم من جديد على مرمى شباب الأردن، فأخذ الفريقان يتبادلان السيطرة والهجمات، شباب الأردن يهاجم لإدراك التعادل والوحدات يهاجم للتعزيز ومن سلسلة الهجمات الوحداتية تحصل الفريق على ركلة حرة من الجهة اليمنى لمرمى شباب الأردن قريبة من خط التماس وبعيدة عن منطقة الجزاء نفذها رجائي عايد ليردها حارس المرمى على قدم حمزة الدردور المتأهب الذي دكها قذيفة في المرمى مسجلاً الهدف الثاني له في هذه المباراة والهدف الثاني للوحدات.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.