اساس المشكلة والحلول المطروحة

كتب مهند الحجوج  للوحدات كوم
بعد خاسرة الوحدات امس امام الشباب لم ينتهي كل شيء فإذا بقي الحال على ما هو لن يتخيل اي احد ما هو مصير الفريق الغريق
نعم. لان الغرق في انتظار الوحدات اذا لم تتواجد الحكمة والخبرة للخروج من هذا الموقف الصعب و في البداية دعونا نتحدث عن سبب المشكلة منذ البداية سياسة النادي في التعاقدات واللجنة الخاصة بالمفاوضات مع اللاعبين فهي بكل اسف لم تقم بواجبها بالشكل المطلوب ومن ثم يأتي دور رئيس النادي الذي افتقد للخبرة في ادارة هذا الموقف والتدخل الفوري فكان لا بد ان يتابع عمل هذه اللجنة بدوره رئيسا للنادي بالاضافة لتصريحاته الاعلامية المبالغ بها حول جاهزية الفريق لتحقيق الألقاب.ومن ثم يأتي دور المدير الفني الذي خدعنا وخدع نفسه عندما ظن ان هذا الفريق فريق بطولات وعندما لم يكن منطقيا في وعوده وتصريحاته مع انه مدير فني يمتلك الخبر ويعلم ماذا يعني خروج 7 لاعبين اساسيين وخبرة من الفريق وعندما قبل المهمة في ظل هذه القائمة اصبح المسؤول الاول عن نتائج الفريق ومن ثم يأتي دور عديد اللاعبين الذين لم يكونوا على قدر المسؤولية تجاه النادي وتجاه هذا الشعار الكبير فلم نجد الروح القتالية واللعب الرجولي في اغلب المباريات .
واما عن الحلول :
مناقشة ما حدث منذ البداية على طاولة الادارة ووضع التقاط على الحروف ومعرفة الخطأ وانتظار نتيجة لقاء الوحدات والفيصلي وعلى ضوء ذلك يحب ان يتعاقد الفريق مع مدرب مخضرم ذو خبرة وان يكون العقد لمدة موسمين وعلى ضوء نتائج اللقاء امام الفيصلي يحدد هدف الفريق في دوري المناصير مع المدرب الجديد ومن ثم اتخاذ قرار جريء يمنع فيه التعاقد مع اي لاعب بعقد لا يزيد عن موسم بما يعني انتهاء سياسة التعاقد مع اللاعبين لمدة موسم واحد. وتواجد مستشار رياضي للنادي يتواجد. في لجنة التعاقدات بالإضافة الى إداريين يمتلكون الخبرة والمعرفة الكبيرة في كرة القدم وسياسة التفاوض الناجحة وبالنهاية العمل على وضع لائحة عقوبات منذ بداية الجولة الخامسة يحاسب من خلالها كل من لا يقوم بواجبه بشكل جيد ومنطقي وهذا قد. يعيد شيئآ من هيبة النادي الضائعة

About Mohanad Alhojoj

الكاتب والمحرر في موقع الوحدات كوم

View all posts by Mohanad Alhojoj →

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.