فوضى الإنتخابات

في العام الثاني لكل إدارة وحداتية يعيش الوسط الرياضي الأخضر حالة من الفوضى وتزداد الفوضى يوم بعد يوم مع إقتراب الإنتخابات.
والمارد مقيد بسلاسل الإنتخابات بسلاسل الاقوى والاضعف يستنجد أبنائه المخلصين وللأسف ليس هناك من يلبي النداء!
لم افضل الحديث طوال الفترة الماضية على امل انها سحابة صيف وترحل!ولم ترحل!
البعض يرى الإدارة السابقة أفضل ويهاجم كل من يدافع عن الإدارة الحالية والبعض يدافع بقوة عن الإدارة الحالية ويهاجم كل من يتحدث عن إدارة الوحدات السابقة .
في البداية أستخدم جملة احد المرشحين السابقيين لرئاسة النادي وهو الدكتور بشار الحوامدة حين تحدثت معه على باب النادي قبل إعلان نتائج الانتخابات بدقائق قليلة وقال :
خدمة نادي الوحدات ليست مرهونة في كرسي الإدارة ومن يريد دعم الوحدات يدعمه اينما كان.
هذه الجملة تماماً هي ما نحتاجها في كل وقت وفي كل عام .
اما الأمر الثاني فاز السيد يوسف المختار والجميع يعلم ان فترة قيادته للوحدات تمتد الى سنتين !يحق لنا فيها جميعا ان ننتقد كل من هو في الإدارة ولا يحق لنا ان نهاجمهم ! في الوقت الحالي لا جدوى من الحديث عن الانتخابات وحساباتها اذا كان هناك حل للفوضى التي نعيشها فهو امر لا بد من الجميع ان يعمل وان يلتزم به وهو الدعم والوقوف مع إدارة النادي حتى الرمق الأخير ولا يعني ذلك ان لا نوجه النقد البناء لهم !على العكس تماماً انا من الذين أوجه النقد لهم كما وجهت الشكر والتقدير في العام الاول لهم وهذا ينبغي ان تكون قاعدة تاريخية في نادي الوحدات وهي بعد نهاية الانتخابات تنتهي الحسابات ومن يريد دعم النادي فهو امر لا يتعلق في كرسي الإدارة وعندما يلتف الجميع حول الفريق وإدارة النادي الى حين موعد الإنتخابات فعندها ستنتهي الفوضى وما كتبته الان ليس يعني انني مع هذه الفئة ضد هذه الفئة انا فقط مع نادي الوحدات.

مهند الحجوج

About Mohanad Alhojoj

الكاتب والمحرر في موقع الوحدات كوم

View all posts by Mohanad Alhojoj →

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.