الوحدات على موعد لتقليص فارق النقاط بينه وبين الصدارة

على بركة الله يبدأ الوحدات خامس الترتيب برصيد (20) نقطة من (11) مباراة أولى مبارياته في مرحلة الإياب لبطولة الدوري الأردني للمحترفين لكرة القدم (دوري المناصير) يوم غد الجمعة على ستاد الملك عبدالله الثاني في منطقة القويسمة الساعة 6:30 مساءً

في هذه المباراة سيقابل الوحدات نظيره السلط صاحب الترتيب الثالث برصيد (23) نقطة من (11) مباراة

المباراة بحسب تصريحات الجهاز الفني لفريق الوحدات وتصريحات اللاعبين وإدارة النادي لـــن تفلت من الوحدات وهذا ما عمل عليه الوحدات طوال ألـ 70 يوم الماضية والتي توقفت فيها عجلة الدوري لإفساح المجال للمنتخبات الوطنية لخوض غمار بطولات مستحقة.

الوحدات يأمل بأن يفوز في هذه المباراة التي تعتبر بالنسبة له (رد الروح للجسد) ويريدها انطلاقة قوية في بداية مشوار المرحلة الثانية لموسم 2018/2019 فالخسارة في هذه المباراة بالتحديد مرفوضة بكل المقاييس ومن كل جانب وحداتي،،

فهي مرفوضة من قبل الجماهير كونها مباراة رد اعتبار للوحدات من خصمه الذي فاز عليه (1-0) في مرحلة الذهاب.

ومرفوضة من إدارة النادي ومن الجهاز الفني ومن اللاعبين وأيضاً من الجماهير كونها مباراة مفصلية ، بالفوز فيها سيصبح رصيد الوحدات (23) نقطة عندها سيقرب من الصدارة بفارق (3) أو (4) نقاط،، ذلك بحسب نتيجة مباراة شباب الأردن القادمة مع ذات راس يوم السبت 9/2/2019 ضمن الجولة رقم 12 من مشوار الدوري (بداية مرحلة الإياب)

حيث أن فوز شباب الأردن على ذات راس ، سيمكنه من احتلال موقع الصدارة وحيداً برصيد (27) نقطة وعندها سيكون بين الوحدات وبين الصدارة (4) نقاط

أما في حال تعادل أو خساراة شباب الأردن من ذات راس عندها سيكون فارق النقاط بين الوحدات وبين المتصدر والذي سيكون حينها (الجزيرة صاحب ألـ 26 نقطة) (3) نقاط،،،

وفي حال تعادل الوحدات مع السلط فسيصبح فارق النقاط بين الوحدات وبين المتصدر إما (5) أو (6) نقاط، أما الخسارة فستبعد الوحدات عن الصدارة بفارق (6) أو (7) نقاط،، وهذا الفارق من النقاط ليس مستحيلاً على الوحدات تقليصه وتجاوزه ،، ولكنه صعب جداً خاصة أنه يتبقى لنهاية الدوري 10 جولات فقط بواقع 10 مباريات لكل فريق.

الوحدات حضرّ جيداً واستعد لهذه المباراة سواءً من الناحية البدنية أو الفنيّـة ، والتزم كافة اللاعبين بالتدريبات التي أقامها الفريق على مدى فترة التوقف بالإضافة إلى المبارايات الودية التي خاضها الفريق، وبالمعسكر التدريبي الذي أقامه النادي لفريق كرة القدم في مدينة العقبة في الفترة ما بين 13-23/1/2019.

وصباح اليوم الخميس تدرب الفريق على ملعبه في منطقة غمدان بمشاركة كافة اللاعبين.

اليعقوبي لم يترك مؤتمراً صحفياً ولا مقابلة إعلامية سواء مع الصحف أو المواقع الإلكترونية أو القنوات الفضائية إلاّ وذكر مباراة الوحدات المقبلة أمام السلط وأعطاها كل اهتمامه وتفكيره وهكذا بدا من اللاعبين.

وسيمضي 18 لاعباً من فريق الوحدات استدعاهم اليعقوبي هذه الليلة في معسكر مغلق ولحين موعد المباراة الهامة.

في حال فوز الوحدات على السلط في هذه المباراة ،، عندها سيتساوي الفريقان بعدد النقاط وبواقع (23) نقطة، وأيضاً سيكون فارق الأهداف (ما له وما عليه) لـصالح الوحدات وعليه سيتقدم الوحدات على السلط في الترتيب على جدول الدوري.

أما من ناحية الترتيب على جدول الدوري (في حال فوز الوحدات في هذه المباراة) فلن يكون مركز الوحدات ثالثاً وهو المركز الذي يحتله فريق السلط حالياً أي قبل هذه المباراة ،، فهناك فريق الفيصلي الذي يحتل المركز الرابع ويأتي بالترتيب الحالي بين السلط والوحدات ،، ويمتلك الفيصلي (22) نقطة وله مباراة ضمن الجولة رقم 12 من عمر الدوري ستقام يوم السبت القادم مع العقبة وبحال فوز الفيصلي على العقبة سيصبح رصيده 25 نقطة وسيحتل المركز الثالث ،، أما في حال تعادل الفيصلي مع العقبة ،، فعندها سيتشارك الفرق الثلاثة (الوحدات، السلط، الفيصلي) بعدد النقاط وهو (23) نقطة،

وفي حال فوز الوحدات على السلط وخسارة الفيصلي من العقبة) عندها سيثبت رصيد الفيصلي عند (22) نقطة ،، وسيتقدم الوحدات للمركز الثالث متجاوزاً الفيصلي و السلط.

إذن المباراة هامة جداً للوحدات ليضمن البقاء في المنافسة على لقب بطولة الدوري،،

الوحدات حالياً يمتلك (20) نقطة من (11) مباراة لعبها

ويتقدم على الوحدات كل من

الجزيرة (26) نقطة من (12) مباراة

شباب الأردن (24) نقطة من (11) مباراة

الســلط (23) نقطة من (11) مباراة

الفيصلي (22) نقطة من (11) مباراة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.