الوحدات “بفريق ضعيف” ينسحب من المنافسة على لقب بطولة الدوري

مثل الوحدات : تامر صالح، سامي الهمامي، سليم عبيد، أحمد إلياس، أدهم القرشي، صالح راتب، رجائي عايد، يزن ثلجي، عبيده السمارنه، سعيدمرجان، حمزة الدردور.

بدلاء فريق الوحدات: بهاء فيصل، أنس العوضات، حسن عبد الفتاح.

 

مثل فريق السلط : محمد شطناوي، ياسر الرواشده، خالد هماني، موسى الزعبي، حسام أبو سعده، محمود البصول، علاء البشير، أشرف المساعيد، عصام المبيضين، أحمد سريوة، موسى.

قبل انطلاق صافرة البداية للمباراة قام الفريقان بإعطاء الورد للجماهير.

انتهت الحكاية وأسدل الستار على مشاركة الوحدات بالمنافسة على لقب بطولة الدوري لموسم 2018-2019، وحتى لو أن الحسابات الورقية للنقاط تسمح للوحدات بالبقاء والاستمرار رسمياً بالمنافسة على اللقب ، إلاّ أن فريق ضعيف لا يمكنه مجاراة الفرق الأخرى وأن يتجاوزها بالنقاط لنهاية بطولة الدوري الذي يتبقى من عمره 10 مباريات لكل فريق، الوحدات حالياً يمتلك في جعبته 20 نقطة لن تشفع له بتجاوز الفرق المتصدرة مؤقتاً وهي الجزيرة والسلط بـ26 نقطة كما أن فريق نادي شباب الأردن له مباراة يوم غد السبت ولعله يفوز فيها فينفرد بالصدارة بـ 27 نقطة مبتعداً عن الوحدات ب7 نقاط.

 

 

ثلاثة محترفين تعاقد معهم الوحدات الأول يجلس بين الجماهير على المدرجات ، والثاني جالس على مقاعد الاحتياط ،، والثالث كلف الوحدات ركلتي جزاء واحدة في المباراة أمام الكويت الكويتي والثانية في مباراة اليوم التي جرت على ملعب الوحدات وبين جماهيره واحتضنها ستاد الملك عبدالله الثاني في منطقة القويسمة.

أفضل اللاعبين الحاليين في فريق الوحدات لا يتم الزج بهم ومنهم أنس العوضات الذي نزل مع نهايات المباراة وألهب الميدان بتحركاته وأرق دفاعات فريق نادي السلط إلاّ أن زملاء أنس المهاجمين في الملعب لا يستطيعون التصرف وخبراتهم لا تسعفهم لفك شيفرة الدفاع المتمترس الذي بناه فريق السلط عندما يكون الهجوم لفريق الوحدات ،،

فريق السلط اعتمد طيلة أوقات المباراة على هذه الخطة دفاع بتسعة لاعبين ومن ثم شن الهجمات المرتدة ، هذه الهجمات المرتدة نجحت مرتين بتسجيل هدفين لفريق السلط ، الهدف الأول بإمضاء اللاعب أشرف المساعيد في الدقيقة 34 من الشوط الأول وكان هذا الهدف هو هدف التعادل بعد أن كان الوحدات متقدماً بهدف السبق في المباراة عن طريق نجم الوحدات سعيد مرجان من تسديدة أرضية زاحفة من خارج منطقة الجزاء سكنت الشباك في الدقيقة 25 من الشوط الأول.

 

 

بعد هدف الوحدات الأول وبدل أن يتحلى الفريق بالمعنويات العالية وبدل أن تزداد همة اللاعبين للمزيد من العطاء داخل المستطيل الأخضر ،، انقلب الفريق لأسوأ حال ودفاعه انكشف وتراخى باقي اللاعبين الأمر الذي سمح لفريق السلط بشن الهجمات الواحدة تلو الأخرى وليرتكب أدهم القرشي (المصاب) قبل دقائق خطأ دفاعي قاتل انفرد على إثره أشرف المساعيد بالمرمى وسجل هدف التعادل لفريق السلط.

بعد الهدف الأول لفريق السلط ازداد حال فريق الوحدات سوءاً ، والدفاع في وضع سيء لا يحسد عليه مما اضطر تامر صالح للخروج من منطقة الجزاء لإنقاذ موقف حرج على مرماه وأفلح بإنقاذ الموقف، ذلك بانه كان من المفترض أن ينقذ الموقف خط الدفاع.

آخر عشر دقائق من الشوط الأول كانت من أجمل أوقات المباراة أداءً وسرعة ومتعة وتجد أمامك هجمة خطرة للوحدات تليها هجمة ملتهبة لفريق السلط والهجمات تتوالى هنا وهناك والمهاجمين خارج التغطية، كل الهجمات تفشل إما بسبب التكدس الدفاعي لفريق السلط أو سوء الطالع لمهاجمي فريق السلط عند مرمى الوحدات.

أهم مجريات اللقاء :-

بعد (5) دقائق من بداية المباراة فرصة خرافية للوحدات برأسية سعيد مرجان أبعدتها عارضة مرمى فريق السلط بمساعدة المدافع ياسر الرواشده.

الدقيقة (11) تسديدة بعيدة بدون تركيز من رجائي عايد حادت عن المرمى بقليل.

الدقيقة (11) : هجمة مرتدة لفريق السلط انتهت بسهولة عند دفاع الوحدات.

الدقيقة (12) عرضية من صالح راتب أمسكها حارس المرمى على مرأى من المهاجمين.

الدقيقة (13) هجمة منسقة لفريق السلط ، انتهت بوقوع اللاعب الذي يمتلك الكرة.

الدقيقة (15) هجمة وحداتية على مرمى فريق السلط أحدثت دربكة وشكلت خطورة إلاّ أن صالح راتب وهو آخر لاعب وصلته الكرة في هذه الهجمة سددها عالياً خارج الملعب.

الدقيقة (17) هجوم وحداتي اصطدم بالدفاع ، ولوقف هذه الهجمة تم عرقلة أدهم القرشي واكتساب ركلة حرة للوحدات.

الدقيقة (21) يزن ثلجي يجرب حظه بتسديدة من خارج منطقة الجزاء لكنها كانت متجهة في مكان وقوف حارس مرمى فريق السلط محمد شطناوي.

الدقيقة (22) هجمة للوحدات انتهت لركنية ، تم تنفيذ الركنية بيد حارس المرمى.

الدقيقة (23) هجمة مرتدة لفريق السلط سددها أشرف المساعيد قوية بين الخشبات ، سيطر عليها تامر صالح.

الدقيقة (25) سعيد مرجان يسدد من خارج منطقة الجزاء هزت المدرجات وتألق الشطناوي بإبعادها.

الدقيقة (31) هجمة مرتدة لفريق السلط خلصها الهمامي قبل أن تصل لمهاجم فريق السلط الذي كاد ينفرد بالمرمى لو وصلته الكرة.

الدقيقة (34) كانت هذه الدقيقة تظهر مدى الضعف الكبير في دفاع فريق الوحدات مما اضطر تامر صالح ليخرج من منطقة الجزاء لينقذ الموقف المحرج الذي سيتعرض له مرماه على غفلة من دفاع فريقه، ونجح بذلك.

نفس الدقيقة (34) ما زال دفاع الوحدات يتخبط ويرتكب الأخطاء وشهدت هذه الدقيقة عودة أدهم القرشي “المصاب” قبل دقائق للمواقع الدفاعية كونه لم يجد أي لاعب من دفاع الوحدات في المنطقة ولكونه مصاب لم يتمكن من إبعاد الكرة فوصلت للاعب أشرف المساعيد وانفرد بمرمى الوحدات وسدد الكرة زاحفة في الشباك الهدف الأول لفريق السلط وهو هدف التعادل في المباراة.

الدقيقة (38) تسديدة ولا أحلى ولا أروع من يزن ثلجي لكن سوء الطالع فقط حرمها من دخول المرمى.

الدقيقة (39) توغل جميل للاعب فريق السلط انفرد على إثرها بالمرمى أسرع من بعيد لاعب وحداتي خلص الكرة من أمامه إلى ركنية. نفذت الركنية وسجل السلط هدف لم يحتسبه حكم المباراة لوجود مخالفة على لاعب فريق السلط قبل تسجيل الهدف، وحكاية إلغاء الهدف تتمثل بأن فريق السلط نفذ ركنية ارتقي مدافعي الوحدات لتخليصها فقام أحد لاعبي فريق السلط بدفع لاعبي الوحدات ولم يمكنهم من الوصول إلى الكرة التي وصلت إلى لاعب فريق السلط ياسر وكان وحيداً أمام المرمى وبكل سهولة أودعها الشباك فاحتسبها الحكم مخالفة.

الدقيقة (42) هجمة خطرة لفريق الوحدات تم تخليصها وشن هجمة مرتدة خطيرة أيضاً لفريق السلط.

الدقيقة (44) فرصة خرافية للاعب يزن ثلجي سددها بدون تركيز خارج المرمى.

الدقيقة (45) ركنية لفريق السلط شكلت خطورة ودربكة في دفاعات الوحدات ولم يخلصها إلاّ عارضة مرمى الوحدات.

تلتها هجمة وحداتية منسقة وخطرة لم يكتب لها النجاح.

الشــــــوط الثاني

الدقيقة (47) فرصة خرافية أخرى للوحدات استبسل دفاع فريق السلط وحارس المرمى في إنقاذ مرماهم.

الدقيقة (50) هجمة لفريق السلط بقيادة اللاعب عصام مبيضين الذي أدى مباراة كبيرة استبسل مدافع الوحدات الهمامي في تخليصها.

الدقيقة (53) تامر صالح ينقذ مرماه من هجمة سلطية على مرأى من دفاع فريقه.

الدقيقة (56) بطاقة صفراء للاعب عبيده السمارنه.

الدقيقة (58) أحمد سريوة يسدد قذيفة نحو مرمى الوحدات ذهبت بعيداً عن المرمى.

الدقيقة (59) إجراء تبديل بدخول بهاء فيصل بدلا من صالح راتب.

الدقيقة (64) إجراء تبديل بفريق السلط دخول اللاعب جيجي وخروج أشرف المساعيد الذي كان يتأثر من إصابة ألمّـت به أثناء المباراة.

الدقيقة (66) أول لمسة لمهاجم فريق السلط البديل جيجي ويكسب بها ركلة جزاء إثر تعرضه لعرقلة من سامي الهمامي نفذت بنجاح عن طريق عصام مبيضين.

الدقيقة (73) تبديل بصفوف فريق الوحدات دخول أنس العوضات وخروج اللاعب سعيد مرجان.

الدقيقة (81) تبديل ثالث للوحدات بدخول حسن عبدالفتاح وخروج أدهم قرشي المصاب والذي كان يجب تبديله منذ إصابته التي تعرض لها في الشوط الأول.

وآخر ربع ساعة من زمن المباراة تسيد الوحدات المجريات وصال وجال في الميدان وسيطر على الميدان كل هذا من أجل تعديل النتيجة وبسبب دخول أنس العوضات الذي عمل كل شيء في الميدان وزود كافة لاعبي المقدمة بفريق الوحدات بالكرات العرضية والطولية والكرات الزاحفة ولكن المهاجمين بفريق الوحدات دون المستوى المأمول ولم يفلح الوحدات من تعديل النتيجة حتى صافرة النهاية ، وبذلك ترجل الوحدات وترك الساحة لأربعة فريق بالمقدمة لتتنافس على لقب بطولة الدوري والذي يحمله الوحدات في الموسم الماضي.

عقب المباراة مباشرة وفي المؤتمر الصحفي قدم اليعقوبي استقالته من تدريب فريق الوحدات.

شاهد بالفيدو استقالة المدرب قيس اليعقوبي

 

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.